نبذة عنا

كلمة الرئيس

مع مضي العقد الثاني على تأسيس "مؤسسة الصفدي"، وفي ظلّ التحديات الاقتصادية والاجتماعية التي تواجهها مجتمعاتنا، أجد اليوم ضرورة ملحة باستكمال وتبني المشاريع والأعمال التنموية على مستويات عدّة.

فلطالما آمنت "مؤسسة الصفدي" بأن هذا البلد الصّغير غني بالتاريخ والثّقافة والثّروة الاقتصادية، وخير دليل على ذلك القدرات العالية التي يتمتع بها اللبنانيون والذين تطول لائحة الناجحين منهم في جميع أنحاء العالم.

انطلاقاً من هنا، سنواصل من خلال برامجنا دعم المجتمعات الأكثر ضعفًا، مع ايلاء اهتمام خاصّ بالنساء والشباب، ميقنين بأن العامل الاساسي للمحافظة على مجتمعات سليمة يقضي بتحسين الظروف الاقتصادية للأفراد عبر بناء قدراتهم ومهاراتهم ليصبحوا أكثر انتاجيّة.

ومن أجل تحقيق هذه الأهداف، تتواصل فرق عملنا بشكل دائم مع المجتمعات المحلية لاستكشاف ودراسة الاحتياجات بعناية بهدف تصميم برامج ومشاريع التدريب العملي على التنمية.

كما تعتبر شبكة الداعمين المحليين والدوليين والمنظمات غير الحكومية لعملنا وسيلة تتيح لنا المشاركة والتعاون فيما بيننا بهدف التأثير بشكل فعال عبر البرامج المنفّذة.

وفي الختام، لا بد من تجديد التزامنا في سبيل تحقيق التنمية، طامحين الى تحسين الظروف العائلية من خلال برامجنا الأساسية، المنضوية ضمن قطاعات: التنمية الاجتماعية، التنمية الريفية والزراعة المستدامة، وقطاع التعليم والتدريب.

محمد الصفدي

الرسالة

دعم التنمية المستدامة في لبنان من خلال: بناء قدرات الفرد والجماعة، ونشر التقنيات المبتكرة للاستخدام الفعال للموارد.

الرؤيا

نحو مجتمع متماسك غني بالفرص.

الأهداف

- القيام بمبادرات لتحسين نوعية الحياة للافراد كافة

- تعزيز دور مختلف المجموعات وضمان مشاركتهم فى تعزيز التنمية

- معالجة القضايا العامة التي تؤثر بشكل مباشر على رفاهية المجتمع وتعبئة الموارد اللازمة لمواجهتها

المؤسسات التابعة